أخبار المكتبة

نظرة على التغيرات التي حدثت على الكتب خلال العشرين سنة الماضية

لقد تغير الكثير في عقدين من الزمن، حيث تم بيع حوالي نصف الكتب عبر الإنترنت وذلك  بقيادة موقع أمازون Amazon.com، وتم تحميل أكثر من 20 % من الكتب، كما يمتلك أكثر من 40% من الشباب أجهزة القراءة الإلكترونية واللوحية وأجهزة أخرى يتم قراءة الكتب الإلكترونية عن طريقها.

و يتضح من خلال عقدين من الزمن ما تغير وما لم يتغير منذ أن بدأت (USA TODAY) تحقق أفضل مبيعات في أكتوبر سنة 1993.

أهم الأحداث في ثلاثة عصور مختلفة:
1- كانت عناوين النصيحة والمساعدة الذاتية كثيرة خلال الأربع سنوات الأولى (1993-1998) عندما كانت معظم الكتب تُباع في المكتبات المادية.
2- التشويق للقراءة وتجاهل الحكمة التقليدية في كتب الأطفال في العصر الثاني (1998-2008) عندما زادت المبيعات عبر الإنترنت.
3- ارتفعت  كتب الخيال (كأعلى نسبة مئوية من المبيعات) إلى أعلى مستوياتها على مر الزمن و الكتب الرومانسية إلى  ذروتها حيث أصبحت الكتب الإلكترونية أسرع قسم ينمو في السوق.

بعض الإتجاهات:

من الذي يقرأ كتب الأطفال البريطانية؟

 قالت نورا رولينسون (Nora Rawlinson ) محررة سابقة للناشرين في (Weeklyand) والمؤسسة لجريدة (Earlyword) وهي جريدة أخبار رقمية عن المكتبات، أن الحكمة التقليدية تقول أن “كتب الأطفال لها سوق محدود فالشباب لا يقرأونها و كتب الأطفال البريطانية لا يتم تسويقها بشكل جيد في الولايات المتحدة”.

و قال دك روبنسن (Dick Robinson) القائم بالنشر لرولينجز (Rowling) :”أعادت رولينجز (Rowling) فكرة أن يحب الأطفال الصغار قراءة القصص مرات عديدة بينما يحب الأطفال في السن الأكبر قراءة الإصدارات الجديدة للشخصيات التي يحبونها.

ومن ضمن أفضل 25 كتاب منذ 2009 هناك 11 كتاب تستهدف الأطفال و الشباب ” Hunger Games” لكولنز (Collins) و (Twilight) لستفيني مير (Stephenie Meyer) و (Diary of a Wimpy Kid) لجيف كيني (Jeff Kinney) وكان هناك كتاب واحد فقط للأطفال من بين 25 من أشهر الكتب بين (1993-1998) و هو ( Chicken Soup for the Teenage Soul).

و أين هي المساعدة الذاتية؟

أصبح كتاب “Chicken Soup for the Soul” بمثابة قوة مساعدة ذاتية في كتب العالم.

و تعرض تسعة كتب المساعدة الذاتية و نصائح أخرى من بين 25 من أشهر الكتب من قوائم العصر الأول.

و قد تَبِع كتاب (Men Are from Mars, Woman Are from Venus) لجون جراي (John Gray) (الجزء رقم 1 )، كتاب رتشارد كارلسون (Richard Carlson) و هو (Don’t Sweat the Small Stuff … And It’s All Small Stuff) وهو (الجزء رقم 2) ثم جاء بعده كتاب (Chicken Soup for the Soul) لجاك كانفيلد و مارك فيكتور هانسن (Jack Canfield  و  Mark Victor Hansen) و هو الجزء رقم (3).

و قالت كارول فيتزجرالد (Carol Fitzgerald)، مؤسسة شبكة تقرير الكتاب لمواقع الويب “هناك العديد من معلومات المساعدة الذاتية المستهدفة يمكن قرائتها عبر الإنترنت حيث يقوم الأشخاص الذين يكتبون على أجهزة الحاسب معًا بوضع المعلومات التي يسعون إليها في الكتب”.

و أوضح  بول بوغاردس (Paul Bogaards ) مدير الدعاية في نوبف و دابللداي (Knopf و Doubleday) عنصر آخر قائلاً :”من الصعب أن تجد مؤلفين للمساعدة الذاتية في التليفزيون فالاهتمام باتاحة وقت للمساعدة الذاتية في التليفزيون قد تلاشى حيث يوجد في البرامج العديد من المشاهير”.

الخيال كهروب

تقدمت كتب الخيال للأمام بشكل كبير فقد وصلت ل 68% من أفضل المبيعات في 2002 و 77% في 2010 و بلغت أقصي ارتفاع لها بنسبة 81% هذا العام.

و تقول فيتزجرالد (Fitzgerald) :”الناس اليوم يبحثون عن الهروب، و الخيال يوفر لهم ذلك و لقد كنا في زمن اقتصادي مختلف في التسعينيات و الألفية الثانية حيث كان الناس يعيشون الحلم ولا يحلموا به فقط”.

من الذي يقرأ الكتب المترجمة؟

قد لاحظ رولينسون (Rawlinson) فكرة قديمة أخرى وهي أن “الأمريكيين لن يقرأوا الكتب المترجمة”.

و تأتي بعد ذلك روايات الجريمة المنشورة لستيج لارسون (Steig Larsson) الصحفي السويدي

وكانت الكتب الثلاثة كلها في ثلاثية (Milennium) و التي تبدأ بقصة (The Girl With the Dragon Tattoo) من بين 25 من الكتب الأفضل مبيعاً منذ عام 2009.

صيحة هوليود

ليس هناك شئ يزيد مبيعات الكتب مثل الأفلام فبمجرد إطلاق فيلم قصير في المسارح أو عبر الإنترنت سوف تزداد مبيعات  الكتب و أكثر من نصف المبيعات الأفضل في قوائم العصور الثلاثة تم تحويلها لأفلام لعرضها في المسارح أو التليفزيون و كان من أفضل الذين حققوا مبيعات رولينج و كولينز و دان براون و جون جريشام و نيكولاس سباركس (Rowling و Collins و Dan Brown و John Grisham و Nicholas Sparks) مع الاحتفاظ بحقوقهم.

تأثير الأوبرا

كان للأوبرا  لمسة سحرية على كثير من أفضل الكتب مبيعًا.

وقد بدأ عمل نادي كتب الأوبرا (Oprah’s Book Club) فى 1996 و تم إحياءه العام الماضي بالكثير من العناصر الرقمية وتم تحقيق أفضل مبيعات من بين 72 عنوان و قامت وينفري (Wenfrey) بتبني عشرين كتاب رقم 1 في القائمة الإسبوعية لـ (USA TODAY) معظمهم  خلال قمة الناي من عام 1996 حتى عام 2001.

و يقتصر التأثير عادة على أسابيع قليلة للتخفيضات الكبيرة ولم تحقق أي مبيعات من الأوبر النسبة الأكبر من المبيعات في هذه السنة و لم تظهر في أفضل 25 كتاب لأي عصر .

الأشياء التي تغيرت

قال فيتزجرالد (Fitzgerald) “لا يزال الناس يرغبون في قراءة الكتب التي يقرؤها الآخرون ويتحدثون عنها، وعندما يتم وضع إسم جديد في القائمة يحدث تأثير على المبيعات حيث أصبح القراء مؤخرًا يرغبون بأن يكونوا جزء من القراءة للمؤلف الجديد”.

و ينطبق ذلك على مذكرات فرانك ماكورت (McCourt) ورماد أنجلا (Angela) فقد تم وضع تلك الكتب في القائمة الإسبوعية لـ (USA TODAY) لتصبح رقم 150 في سبتمبر 1996 و بفضل المقالات العظيمة والتوصيات الشفهية تم انتقالها لتصبح رقم 11 في القائمة منذ ثلاثة أشهر وبعد حصولها على جائزة بولتيزر (Pulitzer Prize) في عام 1997 وصلت لرقم 2 و بالتالي تصبح رقم 18 من إجمالي المبيعات من عام 1993 حتى عام 1998.

وبالنسبة للصناعة التي تفقد فيها معظم الكتب المال أو لا تحقق المبلغ الذي قام المؤلف بانفاقه مقدما عليها فإن معظم المبيعات تتوقف على الخط السفلي للناشرين و لكن بوجاردز (Bogaards) قد قال أنهم أيضاً يلعبون دور ثقافي.

وتعمل أفضل المبيعات الكبيرة بنفسها في التأثير على النسيج الإجتماعي لحياتنا وقد أصبحت جزء من الثقافة الأمريكية فعلى سبيل المثال كل شخص يعرف هاري بوتر (Harry Potter) حتى و لو لم يقرأ له أي كتاب.

كتبه بوب مينزيشيمر، وتُرجم من قِبل المكتبة الرقمية السعودية.

المصدر

أدرجت في: الكتب الإلكترونية

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا