أخبار المكتبة

34 ألف كتاب نادر و9000 مخطوطة في مكتبة الملك عبدالعزيز العامة

788517-513x340

 

استفاد 5 ملايين شخص من الرجال والنساء والأطفال من المواطنين والمقيمين، من خدمات مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في الرياض، في نحو 27 عاماً، وتحديداً منذ افتتاحها في 10 رجب عام 1408هـ، حتى عام 1435هـ، كان بينهم 220 ألف شخص استفادوا منها العام المنصرم.

ووصلت مصادر المعرفة في المكتبة خلال تلك الفترة إلى ما يزيد عن مليونين و180 ألف كتاب ومادة معرفية، إلى جانب ارتفاع عدد تقنيات المكتبة من الكتب والمراجع والمخطوطات والوثائق والخرائط والصور الفوتوجرافية والعملات وغيرها، وتنفيذ 659 نشاطاً وفعالية ثقافية في فرع الخدمات وقاعات الاطلاع، وفرع المكتبة في حي المربع، والمكتبات المتنقلة خلال عام 1435هـ، بما في ذلك الفعاليات والأنشطة المخصصة للمرأة والطفل وطلاب المدارس.

واستقبلت المكتبة في فرع الخدمات وقاعات الاطلاع بمقرها الرئيس ما يزيد عن 127 ألفا من روادها، وأكثر من 90 ألفا آخرين في فرع المكتبة بالمربع، منهم قرابة 157 ألفا من الرجال، و28 ألفا من النساء، وأكثر من 23 ألفا من الأطفال، بالإضافة إلى تقديم الخدمات المرجعية عبر الاتصالات الهاتفية والفاكس لما يقرب من 6 آلاف مستفيد ومستفيدة.

جاء ذلك في التقرير السنوي الذي أصدرته المكتبة لعام 1435هـ، وضم عديدا من الأرقام التي عكست إنجازات المكتبة خلال 27 عاما من عمرها، ومنها تميز خدماتها التي تقدمها عبر بوابتها الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، واستفاد منها ما يزيد عن 268 ألف زائر 74% منهم من داخل المملكة، و17% من الدول العربية، و9% من الدول الأجنبية.

وكشف التقرير عن امتلاك المكتبة ما يزيد عن مليون و600 ألف كتاب ومجلد في أكثر من 550 ألف عنوان في مجالات العلوم الإنسانية والتجريبية والمعارف العامة والمتخصصة، بالإضافة إلى 121 ألفاً و325 وثيقة، و8 آلاف صورة فوتوجرافية نادرة، وأكثر من 33 ألفاً و500 من الكتب النادرة، و9080 مخطوطة، منها مخطوطات لا توجد منها سوى نسخ وحيدة في العالم، علاوة على أكثر من 15 ألفا من الرسائل الجامعية، و8115 من العملات الإسلامية.

وفيما يتعلق بالأنشطة الثقافية التي نفذتها المكتبة خلال عام 1435هـ، أوضح التقرير أن المكتبة أقامت 55 ندوة ومحاضرة، وتنظيم 126 دورة تدريبية وورشة عمل، في حين بلغ عدد المعارض الداخلية والدولية التي نظمتها أو شاركت فيها 66 معرضاً، فضلاً عن الملتقيات الشهرية وأنشطة مكتبة الطفل وفعاليات المقهى الحواري النسائي والبرنامج الصيفي للسيدات وقطار القراءة وملتقى صديقات الكتاب وصلت إلى أكثر من 350 نشاطاً متنوعاً.

وأصدرت المكتبة عدداً من الكتب المتميزة منها: «قاموس الخيل في لسان العرب»، «المسكوكات الإسلامية «، و»حول تاريخ الوطن»، إلى جانب مجموعة من قصص الأطفال، التي تحمل قيماً تربوية وتفتح آفاقا أكبر لتنمية معارف ومواهب الطفل.

كما أصدرت المكتبة مجموعة من الدوريات الفصلية مثل: مجلة «أحوال المعرفة»، ومجلة «عالم المخطوطات والنوادر»، التي تعد من أفضل الإصدارات المعنية بالدراسات العلمية في مجال المخطوطات الإسلامية والوثائق والكتب النادرة ذات الطابع التراثي، والنشرة التسجيلية التي يصدرها مركز الفهرس العربي الموحد، التي صدر منها خلال العام المنصرم 4 أعداد، وزع منها أكثر من 20 ألف نسخة.

وتناول التقرير المشروع الثقافي الوطني لتجديد الصلة بالكتاب الذي يتضمن عديدا من البرامج كبرنامج القراءة الحرة الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، واستفاد منه أكثر من 23500 طالب وطالبة من مدارس الرياض وبرنامج القراءة في المطارات الذي استفاد منه من 370 ألف مسافر عبر مطار الملك خالد الدولي، ومشروع المكتبة المتنقلة الذي يهدف إلى وصول الكتاب للقارئ أينما كان. وأفرد التقرير مساحة كبيرة لمشروع الفهرس العربي الموحد، بوصفه من أبرز المشاريع التي أنجزتها المكتبة، وتتولى إدارته من خلال مركز الفهرس منذ أكثر من 7 سنوات، موضحاً ارتفاع عدد الجهات أعضاء الفهرس بنهاية عام 1435هـ إلى 445 جهة يتبعها 1675 مكتبة في 29 دولة عربية وأجنبية، بالإضافة إلى ارتفاع عدد التسجيلات البيلوجرافية في قاعدة الفهرس إلى مليوني تسجيلة، كأكبر قاعدة تحصر الإنتاج الفكري العربي وفق أحدث معايير الفهرسة العالمية، وزار موقعها الإلكتروني أكثر من 3 ملايين زائر عام 1435هـ.

المصدر : واس

 

أدرجت في: أخبار المكتبات حول العالم

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا