أخبار المكتبة

مكتبة “مارتن لوثر كينج” تفتتح قسمًا إلكترونيًا

libary

أجهزة شاشتها تعمل باللمس مصفوفة على لوح رخامي لامع، عائلة متزاحمة على جهاز “آي باد”، طابعة ثلاثية أبعاد تصدر طنينا في جوانب القاعة؛ هذا هو متجر لشركة “أبل” العالمية؟
لا، إنه القسم الإلكتروني الجديد في مكتبة “مارتن لوثر كينج” التذكارية الواقعة في حي كولومبيا، والتشابة بين هذا القسم الإلكتروني وما بين متجر شركة “أبل” ليس صدفة، حيث تم إنشاء القسم الجديد بعد 18 شهرًا بمبلغ 3.4 مليون دولار ليصبح بهذا الشكل.

القسم الجديد يحتوي على 80 جهاز كمبيوتر مكتبي عليها برامج حديثة للتصميم ومتصلة بشبكة الانترنت، وهنا يكون السؤال هل هذه لمحة على ما سيكون عليه شكل المكتبات في المستقبل؟
أحدث الأبحاث والدراسات التي يجريها أمناء المكتبات تشير إلى أن الناس الآن حين يحتاجون معلومة يتوجهون للبحث عنها في هواتفهم الذكية بدلاً من البحث التقليدي في الكتب المطبوعة، بل وأصبح البعض يذهب فقط للمكتبات للبحث في إعلانات الوظائف، وهكذا أصبحت هناك مشكلة في كيفية تحويل المباني التقليدية للمكتبات إلى مكتبات إلكترونية حديثة بعد أن اتجهت -تقريبا- كل المكتبات الأمريكية لتطوير نفسها إلكترونيًا، من أحدث الأجهزة التي استخدمت في التجديد هي الطابعة ثلاثية الأبعاد التي تعتبر لمحة من المستقبل وينتظرها صف طويل من المستخدمين لتجربتها، هذه الطابعة تستخدم الآن في مجالات عديدة منها الصناعات الدوائية، كما يحتوي القسم الجديد في المكتبة يحتوي على غرف مقسمة لعمل ورش عمل او مؤتمرات.

المصدر

أدرجت في: أخبار المكتبات حول العالم

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا