أخبار المكتبة

مركز الملك عبدالله يُصدر مدونة قرارات اللغة العربية في المملكة

 

387860

كشف مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، أخيراً، عن إصداره كتاباً نوعياً بعنوان (مدونة قرارات اللغة العربية في المملكة العربية السعودية)؛ الذي سيعرض ضمن مشاركات معرض الرياض الدولي للكتاب.

وصرّح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، قائلاً: تمثل بلادنا المملكة العربية السعودية المرجعية العربية الكبرى في احتضان برامج اللغة العربية المتنوعة ودعمها على مستوى العالم، وتواترت جهود ملوكها الكرام في تعزيز مكانة اللغة العربية ودعم برامجها، وسنّ الأنظمة والقوانين في هذا الإطار، بدءاً من لدن مؤسِّس هذه الدولة جلالة الملك عبدالعزيز – رحمه الله – الذي جعل ثلث اسمها خاصاً بالعربية، وجاء نظامها الأساسي يؤكد أنها لغة الدولة.

وأضاف: نشهد في عصرنا الحالي الاهتمام الكبير من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله – بدعم مناشط اللغة العربية، وأن تكون بلادنا مرجعية كبرى للغة العربية، وعلى هذا الأساس أُنشئت الكليات المتخصّصة في اللغة العربية وغيرها كما أُنشئ مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية.

وأوضح الوشمي، أنه وفقاً لهذا الأساس نهض المركز بتكوين فرق العمل وورش النقاش لجمع قرارات اللغة العربية وتعاميمها وأنظمتها ولوائحها ورصدها على المستوى المحلي؛ بالتعاون والتواصل مع مختلف القطاعات في الوزارات والهيئات والمؤسسات المتعددة في المملكة العربية السعودية، وكلف فريقاً بحثياً لاستقصاء ذلك، وقامت الأمانة العامة للمركز بالاستفادة من خبرات أعضاء مجلس الأمناء في جلسات للنقاش عدة.

وتابع، معلوم أن القرار اللغوي يُنظر إليه بوصفه أساسا للتخطيط اللغوي الإستراتيجي ولبنة في سياق السياسة اللغوية لأي دولة، وهذا الكتاب يعد الأول في بابه لجمع القرارات السيادية للغة العربية في دولة من الدول، وذلك من خلال استقراء عام في هذا المجال، علما بأن المركز قدمه بصيغته الأولى التجريبية لتتبعه طبعات أخرى تستقصي بقية القرارات، وهي دعوة مفتوحة لجميع الجهات والهيئات والوزارات والمهتمين بهذا الشأن من الأفراد؛ لتزويد المركز بما لديهم من القرارات لإضافتها إلى الطبعة الثانية، حيث اشتمل الكتاب في طبعته الأولى على 149 قراراً وُضعت بشكلٍ يتيح للقرّاء الاستفادة منها والاطلاع عليها ومعرفة مصادر القرارات.

وفي سياقٍ موازٍ يعقد المركز يوم غد (الأربعاء) حلقة نقاشيةً مغلقة لعددٍ من الجهات في مناقشة الكتاب في طبعته الأولى ودراسة الأوجه الممكنة لتفعيل هذه القرارات ومسارات التطوير لهذا الكتاب، وغير ذلك من الأوجه التي تكفل لهذه التجربة النضج والاكتمال.

المصدر : واس

أدرجت في: أخبار الناشرين

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا