أخبار المكتبة

فريق مشروع المكتبة العلمية الافتراضية العمانية يزور المكتبة الرقمية السعودية

oilukyfjbgdfv

شهد مشروع المكتبة العلمية الافتراضية العمانية التابع لمجلس البحث العلمي خلال العام الماضي والذي يعد من البرامج والمشاريع التأسيسية عددا من التطورات من أهمها التهيئة الفنية للنظام الإلكتروني لإدارة المصادر البحثية العالمية ليقدم بعد تدشينه خدمات متعددة خدمة للطلبة والباحثين والمجتمع البحثي ككل، وقد عقدت اللجنة التوجيهية لمشروع المكتبة العلمية عدة اجتماعات لمناقشة آخر التحديثات والتطورات في المشروع كما تم تشكيل فرق العمل التي ستقوم بدورها الحيوي لتحقيق رؤية المشروع في إقامة اتحاد للمكتبات الإلكترونية في السلطنة وتم تقسيم العمل إلى فريق العمل التفاوضي، والتسويق والتدريب، والسياسات والإجراءات، والعمل الفني.
ويعد مشروع المكتبة العلمية الافتراضية العمانية الأول من نوعه في السلطنة ويهدف إلى توفير آخر منشورات البحوث العلمية المحكمة للباحثين في السلطنة لتمكينهم من الاطلاع على آخر المستجدات في تخصصاتهم وزيادة الإنتاج البحثي وإنشاء بنية تحتية معرفية صلبة للأنشطة البحثية.
وفي إطار الاستفادة من خبرات الدول التي قطعت شوطا في هذا المجال ولتلافي الصعوبات والتحديات التي تواجه المشاريع، قام فريق عمل المشروع بزيارة إلى المكتبة الرقمية السعودية والتي تعد إحدى النماذج الناجحة في المنطقة في مجال توفير وإدارة المصادر البحثية الإلكترونية وتم خلال الزيارة مناقشة العديد من المواضيع الهامة المتعلقة بالجوانب الفنية والإدارية للمكتبة وآخر المستجدات وسبل التعاون بين المشروعين في مجال مشاركة الأفكار والإمكانيات.
ومن جانب آخر أنشأ مجلس البحث العلمي المكتبة الأكاديمية الإلكترونية لغرض تعزيز الابتكار وتوفير فرص الحصول على المعرفة لطلاب الجامعات والمدارس وهو يسعى إلى تعليم وتدريب الطلاب على المعرفة السليمة وتسهيل الوصول إلى جميع التطورات في التقنيات الحالية والناشئة.
ويطمح مشروع المكتبة الإلكترونية إلى تقديم الدعم للأكاديميين والباحثين والمبتكرين والدارسين والمؤسسات الأكاديمية وشريحة كبيرة من المجتمع العماني من خلال توفير المصادر الإلكترونية العمانية بأنواعها المختلفة كالبحوث والملخصات البحثية والإحصائيات الأكاديمية العمانية المتخصصة، والعمل على توثيق وفهرسة وتصنيف وترقيم المصادر الورقية العمانية لكي تتاح بشكلها الإلكتروني من خلال مشروع المكتبة الإلكترونية حيث تتوفر عبر البوابة الإلكترونية بالشبكة العنكبوتية وتعد من المصادر المفتوحة التي يمكن لأي مستفيد أن يستخدمها.
وتم خلال العام 2014م تدشين الشكل الجديد للبوابة الإلكترونية ومن المؤمل أن يتم العمل والتعاون خلال العام الجاري 2015م مع جامعة السلطان قابوس لإدارة وتنظيم وترقيم المصادر لإتاحتها عبر البوابة وذلك من خلال تشكيل لجنة مشتركة يناط بها أعمال المكتبة الإلكترونية لتحقيق الرؤية والأهداف التي يطمح لتحقيقها.
كما انضم مجلس البحث العلمي إلى Open Courseware Consortium، وهي هيئة عالمية مكونة من مؤسسات التعليم العالي والمنظمات ذات الصلة والتي توفر لأعضائها محتوى تعليمي جامعي مجانيا عالي الجودة، كما أن المكتبة تحتوي على الآلاف من محاضرات الفيديو في التكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات، والعلوم، والإدارة. كما تشمل الآلاف من الأطروحات والمجلات العلمية والكتب الإلكترونية، وهي تغطي التطورات الأكاديمية والإبداعية والعلمية في جميع المستويات.
تتضمن المكتبة أيضا مذكرات مواد مفصلة، وأدوات التقييم الذاتي، وملفات فيديو للواجبات والمساعدة، وحلولا لامتحانات وأسئلة وكثيرا منها يمكن تعديلها وإضافتها تحت مظلة الهوية المعرفية.
ويأتي مشروع المكتبة العلمية الافتراضية التي اعتمدتها هيئة مجلس البحث العلمي كأكبر مكتبة إلكترونية على الصعيد الوطني كبادرة وطنية لتوفير البحوث العلمية المحكمة للباحثين في السلطنة.

المصدر

أدرجت في: أخبار المكتبة

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا