أخبار المكتبة

رقمنة المكتبات الهندية العامة لإتاحة محتوياتها للجميع

في محاولة لإنشاء نظام مكتبة متطور، تعمد وزارة الثقافية الهندية إلى رقمنة مواد المكتبات العامة حتى يتسنى للجميع الوصول إليها بسهولة. وستسهم المكتبات الرقمية في تعزيز عادات القراءة بين جموع الشعب بالإضافة إلى تسهيل عملية إجراء البحوث على جيل التكنولوجيا.

أطلق الرئيس الهندي/ براناب مخرجي مشروع “البعثة الوطنبة للمكتبات” في الثالث من فبراير لتحقيق الاستفادة القصوى من موارد المكتبات.

وسيتم تحويل 6 مكتبات تابعة لوزارة الثقافة و35 مكتبة مركزية موزعة في جميع أنحاء الولايات و35 مكتبة إقليمية إلى مكتبات نموذجية، مع التركيز على المناطق المتخلفة اقتصاديًا.

وعلاوة على ذلك، سيتم تزويد 629 مكتبة إقليمية في جميع أنحاء الولايات الهندية بخدمة الاتصال بالإنترنت لإتاحة الكتب والموارد المكتبية للجميع بطريقة أكثر سهولة من خلال تحويل النسخ المطبوعة من الموارد إلى نسخ إلكترونية.

وكما ورد في البيان الرسمي الصادر عن القصر الرئاسي “راشتراباتي بهافان”، تتيح المكتبات الرقمية إمكانية الوصول إلى مزيد من  الوسائط المتعددة التي تتسم بمرونتها وتماسكها والتي يمكن البحث عنها وتصفحها بالكامل بأبعاد متعددة.

قد تصل تكلفة مشروع “البعثة الوطنية للمكتبات” الرامي إلى تجديد طريقة استخدام مواطني الهند للمكتبات العامة إلى 400 كرور روبية (4 مليار روبية) خلال الخطة الثانية عشر للأعوام من 2012 إلى 2017 والتي تم اعتماد مركزها بالفعل في نوفمبر 2013.

ويحقق مشروع “البعثة الوطنية للمكتبات” الفائدة لجميع الفئات العمرية في المجتمع بما في ذلك الطلاب والباحثين والعلماء والمهنيين والأطفال والفنانين والأشخاص ذوي القدرات المتميزة والمثقفين الجديد وغير المثقفين.

اعتمدت الحكومة الهندية مشروع “البعثة الوطنية للمكتبات” منذ عام بناءًا على تقرير سام بيترودا، رئيس لجنة المعارف الوطنية الذي أوصى فيه بإعادة تهيئة قطاع خدمات المكتبات والمعلومات.

المصدر

أدرجت في: أخبار المكتبات حول العالم

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا