أخبار المكتبة

تاريخ بداية الكتب الإلكترونية

kindle-paperwhite-1

استطاعت الكتب الإلكترونية خلال فترة قصيرة نسبيًا أن تثبت وجودها، وبقوة كبيرة كالكتب المطبوعة. وفي هذا الصدد، تساءلت الكاتبة (أليسون فلود) في مقال لها على صحيفة (الغارديان) البريطانية عن (أول كتاب إلكتروني). فذكرت (فلود) أن أول كتاب إلكتروني كان للكاتب البريطاني (بيتر جيمس) وكانت رواية (Host)، والتي نشرها ضمن جزأين على قرصين مرنين (Floppy Disk) (أول رواية إلكترونية في العالم). وقد اتُهمت هذه الرواية في أنها ستكون وبالًا على الأدب، إذ رأى البعض أنها ستقوم بتدميره. واليوم، وبعد واحد وعشرين عامًا تم تصنيف هذه الرواية ضمن محتويات (متحف العلوم في بريطانيا) (Science Museum’s Collection)؛ كمثال على أول الأعمال الأدبية الإلكترونية.

وقال (بيتر جيمس) مؤلف (أول رواية إلكترونية): “بعد نشري لرواية (Host) على الأقراص المرنة تعرضت لهجوم عنيف، فقد تصدرت روايتي عناوين الصفحات الأولى للصحف، وقد كانت 99% من هذه الصحف سلبية في تعاطيها مع الحدث. وبعد عامين على صدور النسخة الرقمية من الرواية، قال (جيمس) في جلسة حول مستقبل الرواية،في جامعة كاليفورنيا بحضور (ستيف جوبس): “سبق وأن قلت أن الكتب الإلكترونية ستصبح متداولة حين تكون ملائمة للقراءة بشكل أكبر من الروايات المطبوعة، فقد أثار الغضب الذي حصدته الرواية آنذاك دهشتي الكبيرة”.

وبحسب (أنجوس فيليبس) (مدير مركز أوكسفورد لدراسات النشر) فمن المرجح أن رواية (Host) ليست أول رواية إلكترونية، ويقول: “تكمن المشكلة في تعريف مصطلح الكتب الإلكترونية، حيث أنها أصبحت أكثر شيوعًا في ظل ارتباطها بأجهزة القراءة الإلكترونية مثل Kindle”.

ويتابع (أنجوس فيليبس) حديثه لصحيفة الغارديان: “لقد ابتعدنا عن التفكير بأن الكتب الإلكترونية مجرد نصوص موجودة على الحاسوب والإنترنت. وإذا ما نظرنا كذلك، فإن (مشروع غوتنبيرغ)، والذي بدأ 1971، نشر أول 10 كتب إلكترونية ما بين 1971-1989. وفي الثمانينات من القرن الماضي بدأت ثورة الأقراص المدمجة (CDs)، فأخذت بعض الكتب بالتحول إلى الإصدرات الإلكترونية. فقد نشرت موسوعة (The Grolier Encyclopedia) أول نسخة إلكترونية عام 1985، ثم تبعها (قاموس أوكسفورد) (Oxford English Dictionary) عام 1989. وقد نشرت (Dorling Kindersley) مجموعة من الكتب عبر الوسائط المتعددة؛ مستخدمة الأقراص المرنة، حيث نشرت (If Monks Had Macs) عام 1988”.

أما (نيك مونفورت) أستاذ الإعلام الرقمي في معهد ماساشوستس (MIT) فيقول: “شهدت الثمانينات زيادة في استخدام ألعاب الحاسوب، والتي تكون مقتبسة عن روايات وقصص، مثل: (The Hobbit) ،(The Mist)، ويرى البعض أن رواية (Planet) كانت أول كتاب إلكتروني. وقد اشتهرت رواية (Mindweel) كلعبة خيال تفاعلية عام 1984”. ويرى (مونفورت) أن أول كتاب مطبوع بيعت نسخه الإلكترونية بشكل كبير كان (الكتاب المقدس)، وقد أطلقته دار نشر (Franklin) بإصدارات عديدة عام 1989.

ويقول مونفورت لـ كاتبة مقال (بداية الكتب الإلكترونية) والذي نشرته الغارديان: “حين تبدأ بالبحث عن أول الإصدارات الإلكترونية، فلا بد من الحديث عن عدد من المشاريع المهمة في هذا المجال، إلا أنه قد تم تهميشها. وحين تبحث في الإعلام عن مصطلح (أول) كأول لعبة فيديو، أول كتاب إلكتروني، فالتصنيف صعب بعض الشيء، فيجب أن نحدد المقصود بألعاب الفيديو، وبالكتب الإلكترونية”.

تقوم (دين غريغار) من جامعة واشنطن (Washington State University Vancouver) على مشروع بحث في تاريخ الكتب الإلكترونية تحت اسم (توثيق تجربة الأدب المبكرة في النشر الرقمي). وتقول (دين غريغار): “لقد كان أول كتاب إلكتروني (Uncle Roger) لـ (جودي ملاوي)، والذي نُشر عام 1987 ضمن سلسلة روايات، ثم قامت (جودي ملاوي) بتجميعها وتقديمها على شكل مجموعة قصصية على الحاسوب”.

ومن المنتظر أن تقدم (غريغار) معرض الأدب الإلكتروني ضمن معرض (Illuminations) في جامعة (The National University of Ireland Maynooth)، والذي سيقام في أبريل الحالي. وتختم (غريغار) قولها: “إن الكتب الإلكترونية هي المستقبل، حيث هناك زيادة متنامية في الاهتمام بها”.

كُتبت بواسطة دينيس أبرامس، وتمت الترجمة من قِبل المكتبة الرقمية.

المصدر

أدرجت في: الكتب الإلكترونية

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا