أخبار المكتبة

المكتبات العامة تضيف التعلم بالوسائط المتعددة ضمن المهام المنوطة بها في العالم الرقمي

Print

أظهرت نتائج الدراسة التي أجراها مؤخراً مشروع الإنترنت والحياة الأمريكية بمركز بيو للأبحاث أن فئة الشباب هي أكثر الفئات شغفاً واهتماماً بمكتبات القرن الحادي والعشرين. حيث تَوصّل المركز إلى أن الفئة العمرية من 16 إلى 29 عاماً هي أكثر الفئات التي تزور المكتبات وتستخدمها لعدة أغراض مختلفة، مثل الدراسة، أو ارتيادها للاستمتاع بالوقت، أو تعلم مهارات جديدة، كما تتطلع هذه الفئة العمرية إلى أن توفر المكتبات الموارد الرقمية، وتتيح لهم الفرص للمشاركة. وبالإضافة إلى ذلك، لا يزال زوار المكتبات من صغار الشباب يتطلعون إلى أن توفر المكتبة الموارد التقليدية، وتستخدمها بصورة منتظمة، حيث وجد المركز أن الفئة العمرية من 16 إلى 17 عاماً كانت أكثر الفئات قراءةً للكتب المطبوعة خلال العام الماضي، بينما كان الكبار الذين تتراوح أعمارهم ما بين الثلاثينات والأربعينات هم الأكثر قراءةً للكتب الإلكترونية.

مقال كُتب بواسطة نورا فليمينج وتم ترجمته من قِبل المكتبة الرقمية السعودية.

المصدر

أدرجت في: أخبار المكتبات حول العالم

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا