أخبار المكتبة

المكتبات العامة تتحول إلى رقمية

تم التخطيط لفتح أول مكتبة بدون كتب ورقية في الصيف المقبل، في مقاطعة باكسر، تكساس، في الولايات المتحدة، والتي سيطلق عليها BiblioTech وسوف يكون أول فرع لها في حي فقير نسبياً في مدينة سان انطونيو، وسوف يكون بها 10.000 عنوان إلكتروني للاستعارة وعشرات من الشاشات حيث يستطيع العامة أن يتعلموا ويدرسوا ويتصفحوا المواقع، وستكون مكتبة بدون كتب ورقية فقط كتب رقمية.
والأستاذة Cole إن مكتبات سان أنطونيو الغنية لن تتأثر بهذا المشروع، ولا يوجد في باكسر أي مكتبة، ولاحتي متجر صغير للكتب، وذكر نيلسون ولف المسؤول عن المشروع بمقاطعة باكسر
أن العالم قد تغير وهذا أفضل شيء علي الإطلاق، وهذا هو الأكثر فعالية لتوفير الخدمات لمجتمعنا وأشار أن مؤسس شركة آبل ستيف جوبز هو مصدر إلهام لمكتبة BiblioTech.
وأكد أن المشروع قد اكتسب زخما أيضاً من نجاحة في جامعة تكساس سان أنطونيو UTSA خارج ولاية تكساس، المكتبات التي هي بلا كتب أصبحت منبع للقطاع الأكاديمي، مع التغير السريع في
المكتبات الرياضية والهندسية.

أول مرفق من نوعه في المملكة المتحدة، من المرجح أن يكون في الكلية الإمبراطورية في لندن، التي أعلنت العام الماضي أن أكثر من 98٪ من مجموعة مجلاتها كانت رقمية، وأنها توقفت عن
شراء الكتب المدرسية المطبوعة، من الواضح ايضاً أن المكتبات التي بلا كتب ليست أقل سعراً بالنسبة للسلطات المحلية.

إنتاج نسخ رقمية من الكتب المدرسية يمكن أن تكون أكثر تكلفة، هناك بعض المكتبات التي لن تتحول ابداً الي مكتبات رقمية، لأن مجموعاتها تحتوي على الكتب التي هي بمثابة قطع أثرية تاريخية.
الجدير بالذكر أن مكتبه نيوويورك العامة، تمد مستخدميها بالكتب الرقمية والخدمات العصرية، ويأتي إليها الطلاب من جميع أنحاء العالم، في العام السابق المكتبة استعارت مايقرب من 880.000 كتاب إلكتروني، مقارنة بعام 2008 فالزيادة تصل إلى خمسة أضعاف، والمكتبة لديها أكثر من 91 فرع، وذكر السيد بلات أن الناشرين يفرضون أضعاف السعر علي الكتب الإلكترونية عندما تفكر المكتبة في شرائها.

وكان هناك سؤال يطرح نفسه، هل تعتقد أن المكتبة مازالت مكتبة من غير الكتب المطبوعة؟
وكانت بعض الإجابات كالتالي: اجابت ديلا من غرب ساسكس: أنا أعمل في المكتبة وأنا أحب الكتب ولدي اثنين من أرفف الكتب الكاملة في المنزل ولا يمكن أن أتخيل المكان بدونها، تصفح الكتب وتحريك الصفحات هو متعة والضغط على بضعة أزرار ليست هي المتعة نفسها.
واجاب ايان ان المكتبة الرقمية ستفقد رائحة أوراقها المميزة ولكن ربما للأفضل .
كما اجابت كاثرين من لندن: تحتاج للكتب الإلكترونية والكتب الورقية بكميات متساوية، وبالنسبة لي الأفضل هو الكتب الورقية.
واجاب سولمون من نيجيريا: أعتقد أن مفهوم المكتبة الرقمية موجود بالفعل ولكن لابد أن يوجد خيار وجود المكتبات ذو الكتب الورقية.

مقالة كتبت بواسطة بيل هيكس وتم ترجمتها من قبل المكتبة الرقمية السعودية
المصدر

أدرجت في: أخبار المكتبات حول العالم

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا