أخبار المكتبة

تسليط الضوء على إنجازات الأبحاث السعودية

 

 

كيف تساهم المكتبة الرقمية السعودية في زيادة مستوى الوعي العالمي بالإنتاج العلمي من الجامعات في المملكة العربية السعودية

المكتبة الرقمية السعودية (SDL) هي المكتبة الوطنية الرقمية المتوفرة عبر الإنترنت في المملكة العربية السعودية، وتعتبر أكبر مصدر للمعلومات الأكاديمية في العالم العربي.

وخلال مؤتمر SLA الخليجي العربي الأخير، أتيحت الفرصة لمديرة التسويق الإقليمي في ProQuest الأستاذة Zoë Loveland للالتقاء والتحدث مع الدكتور سعود موسى الصلاحي المشرف العام الجديد للمكتبة الرقمية السعودية. وركزت المحادثة على رؤية وزارة التعليم لعام 2030 بأن يكون لديها على الأٌقل 5 من جامعات البلد تحتل تصنيفاً بين أفضل 100 جامعة في العالم، وكيف تعمل المكتبة الرقمية السعودية لدعم هذه المهمة، ويحتمل أن يكون ذلك بدعم من قاعدة ProQuest Dissertation and Theses Global.

تعزيز إنتاج الباحثين في الجامعات السعودية

بما أن المشرف العام على المكتبة الرقمية السعودية، الدكتور سعود الصلاحي، مسؤول في وزارة التعليم التي أعطت الأولوية لبناء الوعي بالإنتاج العلمي من الجامعات السعودية. الهدف هو تشجيع مشاركة الباحثين السعوديين في المجتمع الأكاديمي العالمي ورفع مستوى الجامعات السعودية. وأوضح الدكتور سعود الصلاحي: “في هذا العام، لقد قمنا بتوسيع نطاق مشاركة المكتبة الرقمية السعودية في البحث العلمي السعودي لتعزيز الإنتاجية ولزيادة رؤية ناتجنا البحثي على المستويين الوطني والدولي.”

وتم إطلاق برنامج جديد للجوائز مؤخرا من قبل وزارة التعليم للاعتراف بعمل الباحثين السعوديين في العلوم الذين نشروا أعمالهم في الدوريات الأكاديمية.

مبادرات جديدة لدعم الطلاب والباحثين السعوديين

برنامج الجائزة هذا هو مجرد واحدة من المبادرات الجديدة التي تم إطلاقها لدعم وتغذية الطلاب والباحثين السعوديين.
وقال الدكتور سعود الصلاحي: (هذه المبادرات متنوعة، فعلى سبيل المثال، يرتبط بعضها بقياس جودة العمل الذي نقوم به في المكتبة الرقمية السعودية مقارنة بالمكتبات الرقمية الأخرى في جميع أنحاء العالم. ومبادرات الأخرى تسعى إلى الاستفادة القصوى من استخدام المحتوى الخاص بنا. ويتم ذلك من خلال زيادة الوعي لدى مستخدمينا المباشرين والمجتمع بشكل أوسع حول الدقة الرقمية والإلمام الرقمي. ”
وفيما يتعلق بهذه المبادرة الأخيرة، أنشأت وزارة التعليم مركزًا للمجتمع ومعرفة القراءة والكتابة، والذي يوفر بوابة لمصادر المعلومات المفتوحة والمتاحة للطلاب والباحثين في كل مرحلة من مراحل تطورهم الأكاديمي، بما في ذلك مراحل التعليم الأساسية.

زيادة الوصول إلى الرسائل والأبحاث من الباحثين السعوديين

بالإضافة إلى هذه المبادرات التعليمية التي تم إطلاقها، تعمل المكتبة الرقمية السعودية مع وزارة التعليم على سلسلة أخرى من المبادرات التي تركز على جعل الرسائل والأبحاث من الباحثين السعوديين أكثر سهولة للوصول إليها من الباحثين في المملكة العربية السعودية وحول العالم.
وقال الدكتور سعود الصلاحي: (تساعد المكتبة الرقمية السعودية طلابنا الخريجين في تحميل رسائلهم وأبحاثهم من خلالنا. ويعد هذا سوقاً جديداً حيث لم يحدث فيه هذا من قبل، ولقد أنشأت المكتبة الرقمية السعودية بوابة للطلاب السعوديين في جميع أنحاء العالم ولدينا الآن 27000 رسالة علمية في هذه البوابة.”
ولكن مع ذلك، فإن إمكانية الوصول إلى هذا الأبحاث مغلقة، ولا يمكن الوصول إليها إلا للأشخاص داخل تكتل المكتبة الرقمية السعودية. وتأخذ المكتبة الرقمية السعودية زمام المبادرة من خلال سلسلة من المبادرات لتوسيع نطاق الوصول إلى هذه الرسائل والأبحاث العلمية.

قيمة نشر الأبحاث والرسائل العلمية

من خلال تقديم أبحاث ورسائل علمية من الباحثين السعوديين إلى المجتمع الأكاديمي الدولي، يستفيد الباحثون في جميع أنحاء العالم من المعلومات والأفكار التي قد لا تكون متوفرة في أي مصادر أخرى. ووفقاً للدكتور سعود الصلاحي، فإن الجامعات السعودية متميزة بشكل خاص في مجالات الطب والهندسة حيث يعد التواصل عن الاكتشافات الحديثة والمبتكرة هاماً جداً من أجل التقدم والتطور.
كما أن نشر الأبحاث والرسائل العلمية سيزيد من الوعي بالإنجازات العلمية للباحثين في الجامعات السعودية ويساهم في تحقيق رؤية 2030 لزيادة التصنيف العالمي لهذه المؤسسات.
وقال الدكتور سعود الصلاحي: “نحن نعلم أن كل باحث لديه القدرة على مساعدة البشرية وتوسيع المعرفة العالمية، والتي ليست محددة بثقافة معينة. ونحن منفتحون على أي مبادرة أو أي اقتراح يساعد على التسريع من عملية تحقيق أهدافنا”.

(ProQuest Dissertation & Theses Global (PQDT Global

وتابع الدكتور سعود الصلاحي: “تم التفاوض مع ProQuest من أجل زيادة وضوح وإبراز إنتاجنا البحثي. وتوفر المكتبة الرقمية السعودية للباحثين في الجامعات السعودية العديد من مصادر ProQuest، بما فيها الكتب الإلكترونية وقواعد البيانات، والذي نتج عن ذلك علاقة قوية.
ومع هذا المخزون من الأبحاث السعودية المدرجة في  ProQuest Dissertations and Theses Global، يمكن للباحثين في أكثر من 3000 مؤسسة الوصول إليها. وقال الدكتور سعود الصلاحي: “نحن على يقين من أن شركة ProQuest، وفقا لتاريخ عملنا في الماضي، لديها الخبرة لمساعدتنا”.
(وعندما توفر ProQuest Dissertations and Theses Global مخرجات الأبحاث السعودية، فإنها ستزيد من الاستشهاد بهذه الأعمال وتضع الباحثين السعوديين في موقع جيد في المجتمع الأكاديمي العالمي. وهذا من شأنه تمكين بلدنا من المضي قدمًا في تحقيق أهدافنا في التعليم والاقتصاد).

(ProQuest Dissertation & Theses Global (PQDT Global

– أكبر مكان لأبحاث ورسائل الدراسات العليا.
– يشمل 4 ملايين عمل – وينمو بمعدل 130 ألف كل عام.
– النطاق العالمي – يتم الإيداع فيها من جامعات في 88 دولة.
– يتم الوصول إليها من قبل 3000 مؤسسة – وعدد مرات التنزيل أكثر من 45.000 كل شهر.
تبسط PQDT Global البحث عن الرسائل والبحوث الجامعية عبر نقطة وصول واحدة لاستكشاف مجموعة شاملة وموثوقة من 4 ملايين من أعمال الدراسات العليا، بالإضافة إلى مليوني كتاب نص كامل. وتم تعيينها كمخزن رسمي خارجي لمكتبة الكونغرس في الولايات المتحدة الأمريكية، وتقدم تغطية تاريخية شاملة ومستمرة لأعمال أمريكا الشمالية وتغطية عالمية كبيرة ومتنامية من برنامج متعدد السنوات لتوسيع الشراكات مع الجامعات العالمية والجمعيات الوطنية.

أدرجت في: أخبار المكتبة

اكتب تعليقُا (0) ↓

اكتب تعليقُا